حُجة تناول الكربوهيدرات المركبة …بعد التدريب مباشرة ..!!

صورة

لامانع من تناول المُكمل البروتينى فى حال احتساب كمية البروتين من الغذاء الطبيعى اولا لحُسن الاستفادة , واذا كنت الكمية لاتكفى ..فيتم استكمالها من المُكمل .
وكل الاراء العلمية تنادى بعدم تناول اكثر من مصدر بروتينى فى وجبة واحدة…!
ولاحاجة لتناول البروتين بعد التمرين …خاصة اذا كان الجليكوجين هو مصدر الطاقة اثناء التمرين. وفى حال تناوله فى صورة كربوهيدرات مُركبة بعد التمرين مباشرة ..خاصة خلال الساعة الاولى من انتهاء التمرين ….فهنا تستطيع العضلات المُتدربة ان تعوض المفقود من الفيتامينات والاملاح المعدنية اولا بأول , وبالتالى يحافظ الجسم على مخزونه من الطاقة خاصة لتدريب اليوم التالى , وذلك عن طريق تدعيم مخازن الجليكوجين فى الكبد والعضلات , اضافة الى تقليل الشعور بالتعب والارهاق بعد التمرين , وتفادى فرص حدوث جفاف .

 

مزيد من الشرح …
نعلم ان المعدلات المستهلكة من الجليكوجين اثناء التدريب , هى 50 % من كم المخزون فى الجسم …سواء فى العضلات او الكبد .
وهذه النسبة المتبقية تعتبر ضمانة لقيام الجسم بكل عملياته الحيوية بكفاءة عالية .
فالاولى للاعب ان يتناول قدر من الكربوهيدرات المركبة يعادل ال 100 جرام , اذا كان وزن جسمه يصل الى 90 كج تقريبا , اى ان ذلك يعنى ان هناك قدر من التناول السعرى يعادل ال 400 س .ح ..تقريبا .
فان تناول الكربوهيدرات المركبة فى هذا الوقت ( بعد التدريب مباشرة ) ..هى ضمانة كافية لتصنيع الجليكوجين , كوسيلة لتعويض الفاقد منه اثناء التدريب .
خاصة اذا لم يكن هناك محتوى كافى من الجليكوجين , فى الوجبة التى تسبق عملية التدريب ( اى خلال 2 ساعة بعد الانتهاء من التدريب ) ..وهذا بدوره يُزيد من حساسة مستقبلات العضلات لهرمون الانسولين , وبالتالى تكون هناك فرصة جيدة لاستقبال اكبر قدر من البروتين فى الوجبة الرئيسية التى تلى التدريب , لاتمام عملية البناء العضلى .

 

وحقيقة نجد ان هذا الاسلوب فى التناول,يُزيد من الحجم العضلى بنسبة تصل الى 19 %
ممايعنى ان لدى اللاعب الضمانة الكافية للتمرين فى اليوم التالى بكفاءة عالية , مع الاحتفاظ بمستويات الطاقة .
خاصة ان هذا المحتوى ( 100 جرام ) من الكربوهيدرات المركبة , تكفى لتصنيع المحتوى من الجليكوجين , لمدة تتراوح مابين ال 12 – 14 ساعة واكثر .

 

توضيح اكثر …يكون تناول الكربوهيدرا المركبة بعد التدريب مباشرة , اى قبل تناول وجبة البروتين الطبيعى او المكمل ب 30 – 45 دقيقة تقريبا .
وهذه الفترة الزمنية البينية تعتبر كافية لاعطاء الفرصة كاملة لهرمون الانسولين , للقيام بمهامه بكفاءة عالية .

 

واجد ان كل هذا الطرح …يناسب اللاعب الذى ينتهج عملية التدريب , بشدة حمل عالية وبصورة يومية على مدار الاسبوع .

 

اطعمة تحتوى على كربوهيدرات مركبة :-
شوفان \ بطاطا \ بطاطس \ مكرونة بيضاء \ ارز ابيض او بنى \ ذرة حلوة .
ولامانع من تناول كل من …الموز \ التفاح .( طازج \ عصير طبيعى ) .
فالنحذر من تناول الكربوهيدرات البسيطة …لانها تعتبر سببا للارتفاع الكبير فى مستويات السكر فى الدم , وبالتالى تكون هناك فرصة كبيرة لتراكم مزيد من الدهون .
وفى حال الضرورة …لامانع …ولكن دون الافراط فى التناول .

 

حورات اعضاء جروب مدرب اون لاين حول تصفية الدهون ماقبل بطولات بناء الاجسام ( ج 2 ) …!!

صورة

حورات اعضاء جروب مدرب اون لاين حول تصفية الدهون ماقبل البطولات ( ج 2 ) …!!
سؤال ..
كابتن كيف يمكن معرفة التكون الجسمانى لمنطقة البطن والفخد …؟
الرد ..يتحدد النمط الجسمانى من الانماط الثلاث الاساسية ..وهى :-
( العضلى , النحيف , السمين ) .
ويتفرع من كل نمط انماط متفرعة …مثال على ذلك :-
* نحيف عضلى .
* نحيف متطرف .
* عضلى مكتنز .
* عضلى سمين .
* سمين مكتنز .
*سمين عضلى .
..وعلى سبيل المثال …نجد ان السمين العضلى يغلُب عليه السمنة بالدرجة الاولى والعضلية بالدرجة الثانية …..وهكذا على بقية الانماط .

ونجد ان كل نمط من هذه الانماط , يُناسب نوع محدد او مُعين من الانشطة الرياضية .
فمايتناسب لرياضة سباحة ال 100 متر كرول …لايُناسب ممارسة رياضة المصارعة الرومانى …..وهكذا .
وكثير من الاجسام يظن اصحابها ..انهم مناسبون تماما , لرياضة بناء الاجسام , فى حين ان مُعطيات اجسامهم تُشير الى رياضة اخرى تماما ..!!
وهذا بدوره قد يوضح اسباب الانتظام فى التدريب , والذى قد يتميز بالصرامة , وبالرغم من ذلك لايتحصلوا على النتائج التى تُكافئ هذا المجهود …!!
اضافة الى نقطة هامة جدا …وهى ان هناك كثير من اللاعبين يحملوا اكثر من نمط فى وقت واحد , بمعنى قد يكون الجزء العلوى من الجسم يحمل صفات وخصائص العضلى المكتنز , وبالرغم من ذلك نجد ان الجزء الاسفل من الجسم يحمل صفات وخصائص نمط السمين المكتنز .

وهذا بدوره يسمى ..النمط المُعتل …اى الذى يحمل اكثر من نمط فى وقت واحد .

وقد يكون ماتذكره انت …ليس له صلة بنمط …ولكن قد تكون هذه المناطق تحتاج الى اهتمام عن قُرب , فيجب عليكاختيار طريقة التدريب المناسبة , من خلال المدرب خاصتك .

سؤال ..
بس يا كابتن شريف في ناس بطبيعة جسمها نسبة الدهون عندها تساوي نسبة 8 % ومبيتعرضوش للاخطار اللي حضرتك ذكرتها
اعتقد ان طريقة النزول من نسبة دهون عاليه بطريقة خاطئة هي اللي ممكن تسبب المشاكل دي ..؟
الرد …* ان نسبة الدهون فى جسم اللاعب فى فترة التصفية تصل الى (8 %) من وزن الجسم الكلى , وعند صعوده منصة البطولات تصل الى (3 – 4 %) فقط ..!!
هل تتخيل …!!
مدى الخطورة التى يُمكن للاعب ان يتعرض لها , خاصة اذا كان الحد الادنى لابد الا يقل عن (9 %) , وهذا هو الحد الذى عنده يحدث الاتى :-

* عمليات انهيار بروتين العضلات .
* التعرض لحالات الجفاف الشديدة .
* اعراض الاعياء وتقلصات عضلية رهيبة .
* اضطرابات هرمونية

وهذه الاعراض كفيلة ان تكون هى نهاية المطاف الى اقرب مستشفى …!!
فإذا كنت بصدد التخلص من الدهون الزائدة فى الجسم , ف أرجو منك ان يكون ذلك بحذر , بحيث لايخرج عن متابعة طبيب متخصص , بعد اجراء التحاليل اللازمة ..!!!

وهناك مايسمى ب ( المتوسط المعيارى ) وهناك ( سالب انحرافى )و( موجب انحرافى ) عن هذا المتوسط …!!!
فهناك بالفعل اشخاص يتميزوا بانخفاض كبير فى مستويات الدهون او العظام او الماء , وبالرغم من ذلك لايعانون من اعراض مرضية تُذكر ..وقد يكونوا رياضيين ومستويات عليا ايضا , كلاعبى الماراثون او العدو مسافات قصيرة ال 50 م , 100 م عدو .!!
ولكن هؤلاء (لايؤخذ) بهم كمقياس طبيعى , فهم يعتبروا حالات خاصة متطرفة ..!!
واعتقادك فى محله ياسامح …فكان الاولى كما يفعل الغرب تكون هناك فترات كافية للتخلص من الدهون فى فترات التصفية قبل البطولات , اما فى مصر فالتخلص يكون بشكل مرضى اى فى فترة قصيرة جدا , بل ويتفاخروا بانهم استطاعوا تنفيذ ذلك فى فترة زمنية قياسية ..!!
الامر اولا واخيرا ..لابد من اشراف طبى ومتخصص , طالما اللاعب اضطر ان يمُر بهذه الظروف …حتى لاتأتى نتائج قد لايُحمد عُقباها ..!!
وكثير منا يعلم جيدا …ان هناك كثير من اللاعبين يحدث لهم هبوط فى الدورة الدموية , او تقلصات عضلية رهيبة , او حالات تشنج افرب لان تكون حالة الصرع .
اضافة الى الشكل الذى يكون عليه اللاعب , الذى يكون بعيد كل البعد على ان يوصف بانه رياضى , خاصة انه اذا كان يعتمد على خبرته الشخصية , او خبرة من يدعون انهم اصحاب خبرات .

( ASS) ….وراء ظاهرة الاكتئاب والانتحار …لمن يتعاطى المنشطات …!!

صورة

هناك دراسات تُشير الى ان تعاطى المنشطات على نطاق واسع , يضطر المتعاطى الى تناول عقاقير ( مضادات الاكتئاب ) ..والتى تعتبر سببا كافياً للقضاء على حياة هذا اللاعب , ووسيلة تحقيق ذلك هى ( الانتحار ) …!
ودوافع تعاطى المنشطات هنا ..تُشير الى ان ورائها عدم الرضا عن الجسم او عدم احترام الذات او من الاخرين …اضافة الى شذوذ بنية الجسم ..!
فنجد ان ارتفاع معدلات هرمون الذكورة ( التستوتستيرون ) ..وبشكل مبالغ فيه على فترات متواصلة , يؤدى الى نفس التأثير لمن يعانى من ( السلوك الانتحارى ) ..!!
حيث اقترنت كثير من الابحاث والدراسات مع مصطلح ( الانتحار والمنشطات الاندروجينية ) .
فاللاعب الذى يتعاطى المنشطات يتعرض لتقلبات مزاجية , على سبيل المثال :-
*افكار عدوانية .
*عنف .
*اوهام .
*هوس .
*اكتئاب .
وتلك الاعراض المرضية تظهر لدى اللاعب , خاصة بعد التوقف عن تعاطى المنشطات , وتعرُض جسمه لحالة تسمى ب ( انسحاب المنشط ) …اضافة الى تأثيرات سلبية على الحالة المزاجية , بجانب قصور وظيفى للغدد التناسلية …ومن ثم الاتجاه الى تعاطى الخمور ..!
وهناك دراسات تؤكد …ان هناك 4 % تقريبا ..من اصل عينة قوامها 77 متبرع ممن يتعاطى المنشطات ( ASS ) ..كان لديهم اكثر من محاولة للانتحار , خلال فترة انسحاب المنشطات الهرمونية …!
اضافة الى لاعب واحد من اصل عينة 24 متبرع , تم وضعه فى مصحة خاصة للعلاج من المخدرات .
( قد يتفهم البعض ان هذه العينات ليست بالقدر الكافى , الذى يمثل الخطورة المُشار اليها …الا ان ذلك لاينفى بدوره امكانية حدوث الاضرار المُشار اليها ) ..!!
وهناك اخبار مؤكدة من مصادر طبية تشير الى ان اللاعبين كل من ( كيفين ليفرون ) و ( فليكس ويلر ) ..لديهم مشاكل فى الكلى ….وهم الان فى مرحلة اتخاذ قرار بالاعتزال …اضافة الى اللاعب ( ناصر السنباطى ) ..الذى قد توفى قريبا , بسبب من مشاكل فى الكلى , والتى كان يعانى منها لاكثر من سنة ..!
وحقيقة …نجد ان هذا الطرح يجعلنا فى أمْس الحاجة لمزيد من الابحاث والدراسات , والتى تهتم بصحة اللاعبين فى مختلف المجالات الرياضية , واظهار نتائجها على مختلف الوسائل الحديثة , سواء مسموعة او مقرؤة او مرئية , اضافة الى كل وسائل التواصل الاجتماعى …!
على ان يكون ذلك بشكل اكثر تفعيلا …واتخاذ النتائج الحديثة التى قد توصلوا اليها , بمثابة حُجة لترسيخ الثقة فيمايتم طرحه , سعيا للابتعاد والحد من فكرة تعاطى المنشطات …!
خاصة للشباب فى فترة المراهقة , حيث تتميز هذه الفترة بالاندفاع والحماسية المُفرطة , لاثبات الرجوله المبكرة , او لاثبات ان اللاعب لديه قوة خارقة , ممايجعله محط انظار المحيطين به …فنجد ان التعاطى هنا ..يكون بصورة مُفرطة وبشكل عشوائى , ممايُعجل من تقصير اعمار هؤلاء اللاعبين الوظيفية …!
هم ارواح بريئة ..من السهل انها تقع فى خُدعة كاذبة , مع مدرب لايسعى من وراء ذلك الا الحصول على الربح المادى , ولايعنيه هنا ان هذا اللاعب هو امانة بين يديه , وانه لم ياتى اليه ..وبمحض ارادته رغبة فى التخلص من حياته …!!
قد لايلقى كلامى هذا قبولا من الكثيرين …الا ان بداخل كل شخص منهم جزء من انسان حى , يستشعر مااقوله الان …!
وللاسف انى اعلم تماما ان كلماتى تلك لاتكفى لتحريك قلوب هؤلاء ..فقد تكون هناك مواقع وصفحات ومنتديات كثيرة لها قوة من التأثير , مايجعل فرصة التوقف ولو للحظة …حتى يُعيد كل لاعب يتعاطى المنشطات ترتيب اوراقه من جديد …فتكون هناك لحظة اتخاذ قرار صائب …!

 

 

حقيقة حمامات البخار …( ملف كامل ) ..!

صورة

ان البخار يتكون من اكسجين وهيدروجين , الا ان حصة الاول الى الثانية 1 – 2 …!!
وهذا يعنى بدوره يشير الى قلة محتوى الحجرة من الاكسجين , لذا كان هناك بعض الحالات لايفضل استخدامها …!
* مرضى ضغط الدم المنخفض .
* مرضى حساسية الصدر .
* مرضى التهاب الجيوب الانفية المزمن .

 

ويهدف مستخدميها الى وصول الجسم الى حالة من الاسترخاء , خاصة اذا كان يتعرض لمجهود ذهنى كبير وبصورة مستمرة , وهذا بعكس حمام الساونا , فقد يهدف مستخدميها الى شعور الاسترخاء والتخلص من الالم العضلى , بعد مجهود بدنى .
وقد تشير بعض الدراسات ان البخار يساعد على تقليل حدة الالم خاصة لالتهاب الاعصاب , ومن يعانى هشاشة العظام .
الا اننى لااملك الحُجة العلمية التى تؤكد ذلك الان , غير انها قد صدرت عن اطباء متخصصون فى المجال , لذا كان من الواجب على طرحها .
وانصح بالا تتعدى الجلسة الواحدة 12 دقيقة كحد اقصى , على ان يتبعها 3 دقائق على الاقل راحة , وفيها يأخذ المستحم دش ..ويفضل ان يكون ( بارد ) .
فنجد ان حمام الصدمة هو عبارة عن عملية تبريد مفاجئ لجسد المُستحم , بإستخدام دش من الماء البارد ,أو مغطس (حسب امكانات المكان )
ونجد ان هذه الفكرة قائمة على إحداث انقباض مفاجئ لمسام الجسم ,والتى تكون مفتوحة تماماً أثناء عملية التعرق داخل حجرة البخار , حيث تكون درجة الحرارة عالية , فتسرى رعشة ممتعة فى الجسد كله …واذا كان المستحم ذو جسد حساس لايتحمل هذه الطريقة , فيكفى تناول دش ماء فاتر , والغرض هو تقليل درجة حرارة الجسم , اضافة الى تقليل معدل ضربات القلب , على ضرورة تناول مشروب يحتوى على فيتامين ج ( ليمون او برتقال ) , فى حال الرغبة لاخذ جلسة اخرى .

 

والامر يبتعد تماما عن كون حمام البخار , وسيلة حقيقية لانقاص الوزن .
خاصة ان الجلسة التى تمتد الى 10 – 12 دقيقة , لايتعدى الفاقد من كم الماء الزائد والمختزن تحت سطح الجلد …عن 100 – 140 جرام , وتزيد هذه الكمية او تزيد تبعا لكمية الماء المختزن فى جسم المستحم , حيث هناك مايسمى بالفروقات الفردية .
واذا كان هناك اداء عمل عضلى متواصل لايقل عن 30 دقيقة , كانت السعرات الحرارية هذه …عبارة عن فقد للزائد من الكربوهيدرات , ومابعد هذه الفترة هو عبارة عن حرق من الدهون , وكم هذا الفقد يُحسب تبعا لدرجة المقاومة التى يواجهها الجسم , الى جانب الفترة التى يستمر عليها ..اى دوام فترة الاداء .
وعليه …لايعتبر حمام البخار وسيلة حقيقية لانقاص الوزن .

 

وفى حال استخدام احد الحمامات ( البلدى ) مثل حمام الثلاثاء على سبيل المثال …فيفضل استخدام الفوط الخاصة بك , وعدم الرقود على الرخام بصورة مباشرة , حيث يكون مجال حيوى للبكتيريا , وبالتالى تكون هناك فرص كبيرة لانتقال عدوى الفطريات والميكروبات .

 

آلام المنطقة القطنية …( ملف كامل ) …!!

صورة

قد يعود الالم فى هذه المنطقة شائعة الاصابات , الى اسباب تحتلف من شخص الى اخر , وهى تكون واضحة اكثر في طوال القامة ولديهم منطقة جذع طويلة .!!
قد يشترط الشعور بالالم نتيجة الحركة او المجهود ..خاصة العنيف ..وقد يكون يتواجد حتى فى وضعية الراحة …!!
* عدم الاحماء الكافى …خاصة عند اداء تمارين الظهر والبطن والرجلين .
* استخدام اوزان ثقيلة , تتعدى حدود قوة العضلات المُحيطة بالمنطقة القطنية .
* حركة مُفاجئة قد أدت الى خروج جزئى للقرص الغضروفى , بحيث تحرك قليلا الى احد الجانبين , خاصة مابين الفقرة ال 4 , 5 القطنية .
* حدوث تمزق احد الاربطة او الاوتار لنفس المنطقة المذكورة .
* زيادة كُتلة الشحوم مع ضعف العضلات والاربطة والاوتار المُحيطة بهذه المنطقة ….وهذا بدوره يُهيئ فرصة الشعور بالالم خاصة مع اداء مجهود بدنى عالى , سواء بإستخدام مقاومة وزن الجسم نفسه , او عند استخدام اوزان ثقيلة .

 

فيجب على المُدرب الإهتمام بالاتى :-
بتنمية وتقوية عضلات المنطقة السُفلى من الظهر …اى (المنطقة القطنية) , فى الفترة الأولى من التدريب ,لمُختلف المراحل السنية .
ويرجع السبب إلى أن هذا الجُزء العضلى هو يُمثل ” حزام الأمان ” ,الذى يظهر دوره واضحاً فى حماية العمود الفقرى ,وهى المنطقة الأولى التى تكون عُرضة لأخطار جسيمة ,خاصة لمن بدء التدريب فى سن كبير , أو من هو عائد من إصابة ,والأهم من هذا وذاك من هم فى مرحلة (تحت 21 سنة) , أى مازالت مرحلة النمو مُستمرة .
فتكون الإصابة هى سبباً فى الإبتعاد المُبكر عن ممارسة رياضة كمال الأجسام ..!!!!
ومثال على ذلك :-
1 – “BACK EXTENSION”.
2 – ثم نُزيد صعوبة التمرين .. فيؤدى تمرين ال ..SUPERMAN .
3 -وتزداد الصعوبة فيكون هذا التمرين , وهو
HYPEREXTENTION”.
وإذا كان وزن اللاعب خفيفاً بشكل ما, فلامانع من إستخدام ال TYRE او TIRE , وذلك لزيادة درجة المٌقاومة , ولكن تراعى عملية التنفُس , وهى الزفير فى نقطة الأداء عالياً .
وبالطبع هذا ينطبق على باقى الرياضات الآخرى …..حتى لمن هم مُنتسبين إلى دروس الإيروبيك (للجنسين) .
ملحوظة…….يُأخذ فى الإعتبار أن هذا التمرين لايُناسب من هم مُصابين بالفتاق بأنواعه ومستوياته ,ومن هم أصحاب الكرش ,وأصحاب ضغط الدم المُنخفض .

 

برنامج الأمان للحفاظ على سلامة الظهر “
* قُم بعمل إحماء جيد ,فى صورة تمارين الإطالة والمرونة ,قبل تنفيذ البرنامج التدريبى .
* إستخدم حزام الظهر عندما تتعامل مع أوزان ثقيلة , خاصة مع تمارين الظهر ,أو عند تحريك أى شئ ثقيل .
* عند أداء تمارين بأوزان ثقيلة ,يجب أن يكون الوزن قريباً من جسمك قدر الإمكان , بدءاً بثنى الركبتين (شبه إنثناء) , عندها يكون الحمل يقع على عضلات الرجلين بنسبة أكبر , وبالتالى تستطيع أن تتفادى مشاكل بسيطة قد تقع على الجزء السُفلى للعمود الفقرى , لاتدرى مداها فى المُستقبل .

 

ايضا يجب أن تعلم أن عضلات البطن تعمل من أجل تقوية وآمان الظهر , بمعنى أنك إذا كنت تملك عضلات بطن قوية ضعيفة وتفتقر للقوة , فأنت لاتستطيع أن تمتلك ظهر قوى ,فعضلات البطن الضعيفة المُترهلة تُصبح نقطة الضعف للظهر …!!!
لذا عليك أن تسعى لزيادة قوة عضلات البطن ,على الأقل ثلاث مرات فى الإسبوع على الأقل , ويفضل أدائها فى أيام الراحة من الأثقال .
وفى حالة إصابة المنطقة القطنية للعمود الفقرى ,أو كُنت تشتكى ضعفاً فى نفس المنطقة ,فإن تمارين السحب من وضعية الجلوس هى الأكثر أماناً من إستخدام الأوزان الحرة .
ملحوظة …
تمارين البطن تحتاج عدد تكرارات لاتقل عن 50 عدة فى المجموعة الواحدة ,حتى تتولد درجة حرارة عالية تستطيع أن تؤثر على الطبقة الشحمية التى تُغطى منطقة البطن .

 

وفى حال تطور الشعور بالالم , وعدم القدرة على الحركة …فيجب ان يُعرض الامر على طبيب مختص .

 

توصيات….
* الابتعاد عن العشوائية فى التشخيص , والوقوف على السبب الحقيقى للشعور بالالم …وذلك عن طريق :-
* عمل اشعة مقطعية بمعرفة طبيب مختص , ولاتفضل الاشعة العادية فى مثل هذه الحالة { x- Ray } , للوقوف على تحديد نوع ودرجة وزاوية الاصابة , حتى يكون هناك قدرة على اختيار العلاجات المناسبة .
* الابتعاد عن التمارين التى تصل بك الى الشعور بالالم , حتى لاتتزايد درجة الاصابة .
* لابد من تناول مضادات الالتهاب مع مسكن للالم , خاصة ال 3 ايام الاولى من اعراض الاصابة او الشعور بالالم .

 

فمثل هذه الامور …لايجب ان نتعامل معها بعشوائية , وانه مجرد الم سوف يزول بتناول مضادات الالتهاب , او رشه بمخدر موضعى كما يفعل البعض ..!!
فهذا بدوره يشير الى امكانية تطور الاصابة , والوصول بها الى نقطة لايمكن ان نتداركها فى الوقت المناسب .

 

أين أنا من عُنق الزجاجة ….؟

صورة

حُجة اخرى لتأكيد ضرورة االتزام ببرنامج تدريبى وغذائى , للحصول على مستوى بدنى عالى ولامانع من تطور حجم الكتلة العضلية :-
لاشك ان معظم اعضاء الجروب ..يدركوا تماما ان سياسة الجروب ( مدرب اون لاين ) تم بنائها على اساس السعى الدائم للحد من تعاطى المنشطات , لما لها من مخاطر تُهدد صحة متعاطيها , بل قد يتطرق الامر بالضرورة الى الزوجة والاجيال القادمة ايضا …!!
وهذه النقطة لانجد لها متنفس للجدل حولها , فليس بالضرورة ان هناك لم يصاب باحد المخاطر المتعارف عليها , هذا بدوره يعنى ان كل من تعاطى سوف يكون فى مآمن من هذه المخاطر , ربما الان نعم …..ولكن قد يكون على المدى البعيد فى صورة تراكمية …!!
ومادفعنى الان لسرد تلك السطور ..ماهو الا سؤال طرحه احد الاعضاء , يستفسر عن المكمل البروتينى الذى يحتوى على مادة الكرياتين , وكأنه هذا النوع من الذكاء الذى يعتبر شكل من اشكال التحايُل على الاعتراض على تعاطى المنشط , الا اننا يمكن ان نحقق مانسعى اليه مع الاقلال من اعراض المخاطر او الاضرار التى نُشير اليها بصورة مستمرة ..!!
الا اننى على يقين ان المكملات تؤدى الى نفس النتائج , وان كانت بشكل مختلف فى التأثير ودرجة ضرر هذا التأثير …!
فنجد ان هذه المكملات تحتوى على مادة الكرياتين :-
*امينو 8000 .
*سوبر بومب .
*سل تيك هاردكور .
*سل ماس .
*ميجاماس .
*سيرياس ماس .
*ماس ميكر .
وهذا يؤكد ان المكمل البروتينى لايخلو من الضرر , والاسوء من ذلك اذا تم التناول بافراط وبصورة عشوائية ..!!
فالاولى لنا ان ننظر الى اضرار كل محتوى من محتويات كل منتج او عقار او دواء على حدا , وان ننظر الى الاعراض الجانبية والاضرار او المخاطر بنفس قدر الفوائد والايجابيات التى سوف تعود من وراء تناوله او تعاطيه …!
فعلى سبيل المثال:-
نجد ان مادة الكرياتين تجذب ورائها كميات كبيرة من الماء والاملاح الى داخل الخلايا العضلية , حتى تاخذ العضلات الشكل المُنتفخ والذى يتميز بالصلابة والتحجُر فى الملمس , وهذا بالطبع ينتج عنه ارتفاع معدلات ضغط الدم , نتيجة ارتفاع محتوى الجسم من املاح الصوديوم ..!!
الا ان هذا يترك ورائه اسباب الجفاف التى تعتبر حالة مرضية , فهذا بدوره يتسبب فى زيادة كثافة الدم , والذى على أثره زيادة احتمال الاصابة بالجلطات , نتيجة زيادة العبء على عضلة القلب , فى المقاومة التى سوف يتلقاها , عند القيام بعمليات ضخ الدم الى الخلايا العضلية المتدربة , اضافة الى اجزاء الجسم المختلفة ..!!
اضافة الى زيادة العبء على الكليتين , ويظهر ذلك واضحا فى صعوبة التخلص من نفايات عملية التمثيل الغذائى , والذى يشكل ذلك بدوره احتمالية الاصابة بالتسمم ..!!
فنجد ان معدلات اليوريا قد ارتفع وعلى اثر ذلك , تتكون حصوات الكلى , اضافة الى ارتفاع معدلات حساسية الهيستامين ..!!
آن الاوان ان نُعيد ترتيب اوراقنا من جديد , حتى نقف على ارضا صلبة , ننطلق من عليها نحو عالم ملئ بالصحة , وهذه الصحة تكون فى امان الى اطول فترة زمنية من عمرنا .
وحتى لاياتى يوم على احدنا …ويقول حينها …اين انا من عُنق الزجاجة ..؟
دُمتم فى صحة وعافية .

 

التمزقات العضلية …ووسائل العلاج ..( ملف كامل ) ….!!

صورةصورةصورة

لاشك ان هناك لغة لامكانية التفاهم مع الجسد , وقد تكون هذه اللغة مُبهمة للكثيرين , حيث تحتاج الى رموز لفك شفرتها .

 

وهذا يمكننا من تفهم مطالبه , وفى نفس الوقت يمكننا ايضا من الحفاظ على كفاءته بصورة كبيرة …ولاطول فترة ممكنة .

 

فاذا وُضع الجسد تحت ضغط بدنى او ذهنى بصورة مستمرة ولفترات طويلة …فبالطبع سوف تاتى عليه اللحظة التى يُعبر فيها عن غضبه , اعلانا عن رفضه لكل هذه الضغوطات , وان ليس لديه القدرة من الان فصاعدا على الاستمرار بهذه الصورة .

 

فانت ياصاحب هذا الجسد …عليك اتخاذ خطوات التغيير وبصورة سريعة , لاعادة النظر فى هذا الصيان الجسدى .

 

فالتمزقات التى تصيب كل من العضلات والاربطة الضامة لها …والتى تصل احيانا الى حد التدخل الجراحى , هى اشارات صريحة من الجسد يُهلن لك من خلالها , انك لاتُحسن اختيار اللغة الصحيحة للتعامل معه , وتفهُم متطلباته …والتى تُمكنه من اعطائك ماتريده , دون ان تتسبب فى ايذائه .

 

وهذه الاصابات …ان لم تُحسن اختيار التوقيت الصحيح ووسائل علاجها بصورة التى تناسب كل حالة على حدا …فسوف تكون سببا كافيا للتوقف عن استمرارك فى التدريب , وحينها سوف يكون تاريخ اعتزالك ممارسة الرياضة .

 

عليك اولا ان تُحدد شكل الاصابة …وهذا ياتى على هذا النحو :-

 

*سماع صوت التمزق .

 

*عدم القدرة على تحريك الجزء المُصاب …وقد يصل الامر الى عدم القدرة على المشى .

 

*تورم مصحوب بالم .

 

وهذا بدوره ..يشير الى ان هناك اختلافات فى شكل الاصابة , وبالتبعية تكون هناك ايضا اختلافات فى شكل العلاجات المناسبة .

 

فالاصابة ايا كان شكلها , تاتى على ثلاث مستويات :-

 

الدرجة الاولى :-

 

( شد عضلى ) ….وهو عبارة عن الم وقتى , ولايقلل من مستويات القوة , وفى نفس الوقت قد يكون مصحوبا بتمزق فى جسم العضلة …لايزيد عن 5 % فقط .

 

وهذه النسبة من التمزق ….لاتقلل من امكانية العضة المصابة عن انقباضاتها .

 

خاصة اذا كانت لدى اللاعب الدراية الكافية بالاسعافات الاولية .

 

الدرجة الثانية :-

 

 ( تمزق مصحوب بالم ) … وهنا تظهر علامات التورم تحت سطح الجلد …بصورة بارزة ( كورة صغيرة ) .

 

وهذه النوعية من الاصابات …تحتاج الى طبيب .

 

الدرجة الثالثة :-

 

( تمزق ..يصل الى حد القطع الجزئى او الكلى ) …ويكون مصحوبا بنزيف والم شديد .

 

وهنا ايضا يحتاج الامر الى طبيب …لوجود ضرورة لتدخل جراحى .

 

ونجد ان منطقة الذراع والكتف …هى اكثر المناطق عُرضة لمثل هذه الاصابات .

 

اعراض الاصابة بالتمزق العضلى :-

 

*الم مُفاجئ ..مصحوب بالشعور بهذا التمزق .

 

*الم فى منطقة الصدر ..والجزء الاعلى من الذراع .

 

*عدم القدرة على رفع الذراع للامام .

 

*وجود دمة واضحة فى منطقة الاصابة .

 

علاجات:-

 

*استخدام كمادات باردة ( ثلج ) على المنطقة المصابة … لمدة تصل الى 20 دقيقة , للاقلال من عملية تدفق الم للمنطقة المصابة , عن طريق انقباض اوعيتها الدموية , فهذه النوعية من الاسعافات الاولية ..تقلل من حدة الالتهابات .

 

وهناك رأيان حول استخدام هذه الوسيلة العلاجية :-

 

*الاول … كمدات لمدة 10 – 12 دقيقة \ ساعة .

 

وحسب شدة الاصابة …يبدأ استخدام اسلوب الصدمات ( ساخن \ بارد ) ..من اليوم الثانى او الثالث .

 

الثانى …كمدات لمدة 8 – 10 دقيقة \ الجلسة الواحدة , بواقع 3 مرات \ ايوم .

 

وهنا يبدأ استخدام نفس الاسلوب ( الصدمات ) ..بدءا من اليوم الثانى .

 

فاذا كانت الاصابة فى منطقة الذراع , فلابد من رفعه للتثبيت , وذلك للاقلال من عملية تدفق الدم للمنطقة المصابة .

 

*ضرورة تناول مضادات الالتهاب ….يتجنب المصاب تناول مضادات الفولتارين , فى حال وجود ارتفاع فى معدلات ضغط الدم , او مشاكل فى الكلى .

 

*راحة سلبية للعضلة المصابة ..وتجنب التدريب نهائيا , ولاداعى للمجازفة …او استعراض للقوة .

 

جملة الكلام :-

 

*ضرورة تثبيت مكان الاصابة , ويفضل وضعها فى ( جبيرة ) .

 

*عدم استخدام العضلة المصابة فى نفس اليوم .

 

*كمادات باردة تبعا لشدة الاصابة .

 

*رفع المكان المصاب…تخفيف حدة التورم .