ذكورة NO …………….أنوثة YES..!!

هناك هرمون يُسمى البروجستيرون أو “أم الهرمونات” ……وهو يوجد فى الرجل والمرأة بنسب حسب الجنس !!!
بالنسبة للرجل يُحول إلى التستوتستيرون , وفى المرأة يُحول إلى الإستروجين .
فإذا توافرت آسباب إنخفاض مُعدلات الذكورة لدى الرجل , فقطعاً سوف يتحول هرمون الذكورة إلى “إستراديول” ,وهو شكل من آشكال هرمون الإستروجين …وذلك بفعل إنزيم الأروماتيك .
والسبب الأول هنا هو “تعاطى المُنشطات” ,لأنه إذا إرتفعت مُعدلات التستوتستيرون فوق مُعدلات الجسم الطبيعية ,يظهر الإنزيم سابق الذكر ليقوم بدوره !!!!!!!!
وقد يكون هناك سبب آخر وهو خلل ما…فى الكبد ,هذا الخلل يدفعه على سحب التستوتستيرون من الدم , فيقلل قدرته على تفكيك الإستروجين , وبالتالى ترتفع مُعدلات الأخير !!!!!!
وللعلم ليس بالضرورة أن يكون مرض ما..قد أصاب الكبد ,ولكن قد يكون بفعل شُرب الخمور .
..أعلم أن هناك سؤال يراودك الآن :-
ماذا يحدُث إذا إرتفعت مُعدلات هرمون الإستورجين ؟
حسناً..تُغلق الخصيتين عن إنتاج التستوتستيرون , ثم إنخفاض مسوى الدافع الجنسى ,والمُصيبة الأكبر هى عدم القُدرة على الإنتصاب !!!!…عايز تانى ؟؟؟؟
…إن خلايا الأوعية الدموية وعضلة القلب تحتوى على مُستقبلات يتحد معها التستوتستيرون , وفى حالة نقص مُعدلاته تتصلب هذه الأوعية بشكل مُفاجئ !!!!
بجانب خلل وظيفى فى البنكرياس , وعدم قدرته على إطلاق هرمون الأنسولين الكافى , فى حالة إرتفاع السكر فى الدم ,على آثر ذلك يرتفع مُعدل الكوليستيرول “L.D.L”.فى الدم,
فيؤدى إلى احتمالات الإنسداد الشريانى , والتى قد تؤدى إلى جلطة !!!!!!!
يكثُر الكلام عن المُضادات ووسائل مقاومة هذه الأعراض , والتى قد تكون مُجدية ام لا ؟
هذا موضوع آخر ..ولكن ماسبق هو رد على كثير من التساؤلات حول ارتفاع مُعدلات هرمون الإستروجين عند الرجل …أقصد..”سيد الرجال” .

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s