فيتامين ج ……وعلاقة وطيدة بهرمون الادرينالين والكورتيزول …!!

صورة

مانتحدث عنه اليوم قد استغرق منى عدة ايام , فقط لتكوين رؤية واضحة عن الصورة التى اريدها كاملة الملامح …!!
وهى العلاقة بين فيتامين ( ج ) وهرمونى الادرينالين والكورتيزول ….!!
فكم من مرات قد اشرنا الى ضرورة تناول فيتامين ( ج ) عند الافراط فى التدريب , او عند التعرض لضغوط نفسية …!!
وحقيقة …لم اكتفى بهذه المعلومة , ورفضت ان اقف عندها لمجرد انها حقيقة علمية ..!!
لذا اردت ان اقترب وبقوة , حتى تكون هناك رؤية واضحة كماذكرت من قبل .
تعالوا معى حتى نتعرف على هذا الفيتامين , والذى اعتبره الان هو بوابة الامان , خاصة عند مواقف الخطر …!!
فى الاصل هو يعتبر العلاج الامثل لمرض الاسقربوط ( مرض البحارة ) , لانه يعتبر احد مضادات الاكسدة .

 

ينقص فى حال ؛-
* الاقلال او الامتناع عن تناول الفاكهة والخضروات .
* ادمان الكحوليات .
* امراض الامعاء الدقيقة .

 

اعراض النقص :-
* انتفاخ اللثة .
* تخلخل او سقوط الاسنان .
* تأخر التئام الجروح .
* ضعف المناعة .
* انيميا .
* الالام العظام .

 

اعراض الافراط :-
* الاسهال .
* تكوين حصوات الكلى .
* الشعور بالاجهاد .
* الغثيان .
* التهاب المعدة واضطرابها .

 

الاطعمة الغنية بفيتامين ( ج ) :-
* بطيخ \ مشمش \ جوافة \ توت \ فراولة \ برتقال \ ليمون \ بروكلى \ كرنب \ فلفل حلو \ فجل \ سبانخ ………..اما الطماطم فهى على رأس هذه الاطعمة .

 

وعندما تتسارع الانفاس , وتزيد حاجة الجسم الى المزيد من الاكسجين , وعندما تزيد معدلات ضربات القلب , عند حاجة المخ والعضلات الى مزيد من ضخ الدم , وعندما ترتفع معدلات الكوليستيرول فى الدم , حيث تزداد كثافته لسرعة التئام الجروح , وعندما تقل مراحل عملية الهضم …!!
كل هذا واكثر من العمليات الحيوية , حتى تحدث حالة من التكيف , والاستعداد ..اما للهروب , او الهجوم وبشراسة ..!!
فيتم افراز هرمون الادرينالين من ( داخل ) الغدة فوق الكلوية , والتى تُعرف باسم الغدة الكظرية , وهو هرمون التوتر او الضغط ..!!
وايضاً تفرز من (الخارج ) هرمون الكورتيزول , للتعايش مع هذا التوتر , اضافة الى الحفاظ على الجهاز المناعى …!!

 

مخاطر الافراط فى افراز هرمون الادرينالين :-
* سوء هضم \ حموضة \ اسهال \ امساك \ قرحة معدة \ حساسية صدر \ برد وانفلونزا مستمر \ تعب مستمر \ ارق \ الام رقبة وظهر \ ارتفاع ضغط الدم .

 

الحد من اسباب التوتر :-
* الابتعاد عن مصادر التوتر والقلق .
* الحفاظ على مستويات سكر الدم .
* الامتناع عن تعاطى المنشطات .
* ممارسة الرياضة الطبيعية بصورة منتظمة ومستمرة .

 

مخاطر الافراط فى ارتفاع معدلات هرمون الكورتيزول :-
* التقليل من كفاءة الجهاز المناعى .
* خفض مستويات الطاقة .
* زيادة الوزن .
* عمليات الهدم .

 

وهنا يظهر دور فيتامين ( ج ) …الذى يعمل كمضاد للاكسدة , فيقوم بالحد من انتشار الشوارد او الجزيئات الحرة , وعدم تعرض انسجة المخ والخلايا العضلية للتلف , فهناك البعض يطلق على هذا الفيتامين ( خافض التوتر ) .
ويجب ان نعلم ان هذا الفيتامين له اهمية خاصة :-
* هو عنصر اساسى لتصنيع هرمون الادرينالين .
* هو عنصر اساسى لتصنيع مادة الكولاجين فى جميع انسجة الجسم …فهى المادة التى تعمل على ربط الخلايا والانسجة , ممايؤدى الى مرونة وقوة جدار الاوعية الدموية .
* الحد من التاثير السلبى والضار لارتفاع مستويات هرمون الادرينالين , الذى يُحد من ارتفاع مستويات الهرمون المُحفز ( L H ) , وهذا بدوره يؤثر على مستويات هرمون التستوتستيرون .

 

بالطبع هذا فى حال الافراط …لان هرمون الادرينالين فى الاصل ضرورى لارتفاع مستويات هرمون التستوتستيرون , اى لايتم افراز الثانى الا بإفراز الاول .

 

اما وعن الجانب الاخر …
نجد ان هرمون الكورتيزول ….تظهر اهميته للقدرة على التعايش والتكيف مع الحالة الجديدة , التى يكون عليها الجسم .

 

وهذا يُشير بدوره الى ضرورة تناول فيتامين ( ج ) …خاصة عند الحالات الاتية :-
* التعرض لضغط بدنى كبير , على سبيل المثال :-
عند استخدام اوزان ثقيلة , او الاستمرار فى اداء التمارين الهوائية لفترات طويلة .
* التعرض لضغط نفسى , على سبيل المثال :-
* التعرض لمشكلات …عاطفية , العمل , اسرية , بحيث لايستطيع الشخص ان يواجه هذه المواقف .

 

اذاً …..الغدة الكظرية فى حاجة الى فيتامين ( ج ) …بصورة مستمرة , ل (تصنيع ) هرمون الادرينالين , وفى نفس الوقت الى ( الحد ) من الارتفاع من معدلات هرمون الكورتيزول .

 

الخلاصة …!!
وكل هذا السرد الطرح ….يرجع الى ان التوتر ينتج عنه انتشار الشوارد او الجزيئات الحرة , التى تقوم ب (حرق) فيتامين ( ج ) …الذى يُمثل بوابة الحماية لخلايا الجسم , لكونه مضاداً للاكسدة , ايضا لكونه احد الفيتامينات ذو الوسط المائى , لذا يتم طرحه خارج الجسم بصورة مستمرة عن طريق البول ..!
لذا نوصى بتناوله بصورة مستمرة على مدار اليوم .

 

One thought on “فيتامين ج ……وعلاقة وطيدة بهرمون الادرينالين والكورتيزول …!!

  1. تستطيع ان تحصل على هذه النسب التى تُشير اليها , عن طريق جداول السعرات الحرارية ..!!
    ولكن الاحتياج اليومى يعادل 60 ملج , وتزيد فى حال المدخنين و مازال فى مرحلة النمو والمرضعات ومن ىيبذل مجهود بدنى عالى وبصفة مستمرة , فهنا يزيد الاحتياج الى 100 ملج .

    وانا بصفة شخصية ….حتى ان لم يكن هناك ضرر من تناول الفيتامينات , خاصة اذا كان الجسم فى احتياج دائم لها , فيُفضل تناولها لمدة 3 اسابيع متواصلة , على ان يكون هناك توقف لمدة 1 اسبوع ..على ان تعاود الاستخدام بعد ذلك ….فهذا افضل .
    وفى الاصل الطبيعى افضل , ولايتم اللجوء الى المكملات الا فى حالات الضرورة .

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s