اتعشى واتمشى ( مثل شعبى ) …..ونظرة عن قُرب ………….!!

صورة

المعنى العلمى الذى يرمى اليه هذا المثل ….هو ضرورة التأكد من استقرار الطعام فى قاع المعدة بعد تناوله , وقبل الشروع فى النوم ..!!
تجنُباً للاصابة بعملية ارتجاع المرئ , ممايسبب شعور مؤلم مُصاحب بحرقان ..!!
اضافة الى ان الطعام يظل اطول فترة فى المعدة , وبالتالى تأخر عملية الهضم , مماينتج عن ذلك سوء الهضم ..!!
اضافة الى ارتفاع كبير فى مستويات السكر فى الدم , وبالتالى يؤثر ذلك على افراز هرمون النمو , والذى يتسبب فى ضعف تأثيره على تحريك الدهون , فتتواجد فرصة كبيرة لتراكم الدهون ..!!

 

واذا كانت التوصيات التى تهدف الى ماسبق طرحه الان , فهى عبارة عن التمشية … وليس المشى المتعارف عليه فى صورة مجهود بدنى , ينتج عنه حرق مزيد من السعرات الحرارية , او ان تقوم بصلاة ركعتين بهدوء وتركيز , وكل هذا يهدف الى تجنب الذى قد اشرت اليه عاليه .

 

وعليه …لايجب ان نأخذ بعموم الامور , فبعض المحاذير اذا استطعنا ان نقترب منها وبحذر , واستطعنا ان نتفهمها ….كانت لنا منها الافادة .

اذا كان هناك تعليق او تنقيح معلومة او ابدأء راى مختلف , او بشكل مختلف …او توضيح مايسمى ب بين السطور …..فهذا هو اصل البحث العلمى وانت تعلم ذلك بالطبع ..اضافة انك لابد من طرح رأيك الشخصى بناء عل قراءاتك او خبراتك الاخيرة , والتى تأتى فى صورة توصيات ..!
وعليه ..
نجد ان اللاعب اذا قام بعملية التدريب بعد تناول الطعام مباشرة , فهذا بدوره سوف يؤثر على مدى سلامة وقوة الاوامر او الاشارات العصبية , والتى يطلقها الجهاز العصبى المركزى , حال القيام باداء تمرين ما , وذلك يرجع الى اشارة عصبية سابقة قد تم اصداراها الى عضلة القلب , حتى يقوم بضخ كمية دم تتناسب مع كمية الطعام التى قد تناولها اللاعب ..!
وبالطبع نجد ف حال اداء مجهود بدنى رياضى او جنسى , نجد ان الجهاز العصبى فى حيرة من امره , فهو بدوره مُطالب باصدار عدد 2 اشارة عصبية فى وقت واحد , وبالطبع فى نفس القوة تقريبا , حيث ضرورة اتمام عملية الهضم او عملية امداد العضلات باكبر كمية دم محملة بالاكسجين ….!!
وهذا بالطبع ايضا يُمثل عبء كبير على عضلة القلب …حتى اذا تكرر الامر هكذا اكثر من مرة , ادى الى مخاطر , بالطبع لن تقتصر على ارتجاع مرئ او الشعور بحرقان ..فهو يبدأ بالشعور بالصداع والشعور بالخمول الشديد نتيجة نقص شديد فى كمية الاكسجين الكافية باعتباره مصدر الوقود الاول للمخ …والذى قد ينتهى بازمة قلبية !!
وليس معنى ان كثير منا قد مر بهذه المواقف , ولم يحدث ايا من هذه الاعراض التى اشير اليها , فقد تحدث فى لحظة , ولذا وجب علينا التنويه .

ودورنا هنا فى الجروب ( مدرب اون لاين ) …يأخذ شكل تكامُل فى المعلومة …حتى نصل معا فى اخر الامر , ان تكون هذه المعلومة واضحة تماما او بقدر الامكان , حتى ان الذى يقرأها , يستطيع ان يتفهمها , واذا اقتنع بها …استطاع ان يأتى بها على ارض الواقع , اى فى حيز التنفيذ ,. فتعُم الفائدة عليه.

وهذا هو دور الثقافة الرياضية , والتى نحاول جاهدين انا وكابتن مدحت , وكل من يساهم معنا من الاعضاء فى نشرها , اضافة الى اثراء هذا الجروب بكم من المعلومات التى تأخُذ الشكل العلمى الاكاديمى , فيكون مرجعا لمن اراد الاستزادة من المعرفة .

 

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s