هل يعتبر عقار ( فوساماكس ) …حل لمشكلة هشاشة العظام …؟

صورة

فى حال وصول المرأة الى سن اليأس او خريف العمر , والدلالة على ذلك هو انقطاع الدورة الشهرية ..!!
وهذا بدوره يعتبر اعلانا صريحا وواضحا لانخفاض معدلات هرمون الاستروجين , ويرجع ذلك الى توقف المبيضين عن الاباضة نتيجة تلفها , بعد انعدام تحفيز الغدة النخامية , ومايتبع ذلك من الحالات الاتية :-
* هشاشة العظام .
* الالام المُصاحبة فى كل من العضلات والعظام .!!
* ضمور الثدى .
* شعر فى اماكن غير مرغوب فيها .
* فقد الرغبة الجنسية .
*صعوبة الجماع ..نتيجة جفاف المهبل .

 

وهنا يجب ان نشير الى انه من الاولى للطبيب المُعالج , ان يصف علاجات لرفع معدلات هرمون الاستروجين , من مصادره الطبيعية ..!!
فهناك احتمالية من الضرر او المخاطر , والتى يمكن للسيدة ان تتعرض له , ويظهر ذلك فى حال حدوث نشاط مُفاجئ لبعض الخلايا , والتى قد تحورت لعدة اسباب , خاصة فى حال وجود تاريخ وراثى , او تاريخ مرضى لبعض الاورام ( ثدى \ رحم \ مبايض ) …!!

 

لذا يجب على الطبيب المُعالج ان يكون وصفه العلاجى , لرفع معدلات هرمون الاستروجين الاحتياطى , وهو الاقل تأثيراً , حتى يتماشى مع متطلبات التغيرات الفسيولوجية لهذه المرحلة السنية الجديدة ..!!

 

وارى ان هشاشة العظام هى الظاهرة التى تستحق الوقوف مامها , ولايصح ان نمر عليها مرور الكرام ..!!

 

ويأتى عقار الفوساماكس ليقوم بدور هرمون الاستروجين ..حيث تقوم المادة الفعالة , على توصيل عنصر الكالسيوم وترسيبه بالعظام ..!

 

الا ان هناك بعض الاعراض المُتلازمة ومنها الالم , فقد يترسب عنصر الكالسيوم بشكل غير مُنتظم فى التوزيع , لذا تظهر بعض التغيرات فى جسم العظام , اضافة الى الالم فى مناطق الزيادة العظمية , حيث يُشير ذلك الى زيادة وزن الكتلة العظمية , ومن هذه الاعراض :-

 

* عُرضة لكسر العظام ….واذا حدث ذلك فهناك صعوبة فى الالتئام .
* انحناء فى العمود الفقرى , اضافة الى قصر القامة .
* سقوط الاسنان.

 

لذا من الواجب فى مثل هذه الحالات , متابعة الحالة مع اكثر من طبيب متخصص , حتى يأتى الرأى او التشخيص الذى يتفق عليه اثنان من الاطباء .

 

علاجات دوائية بديلة :-
* حشيش الملائكة .
* بذور البرسيم .
* عرق السوس .
* فول الصويا .
* زيت زهرة الربيع المسائية .
* الجينسينج .

 

حيث يتم تناول مثل هذه العلاجات سواء الدوائية او البديلة , وذلك للحد من الاعراض السابق ذكرها , اضافة الى حماية الرحم والثدى والمبايض من الاصابة بالاورام .

 

الا انه من الامانة الا نُنكر ان هناك اعراض جانبية , قد تصل الى حد المخاطر …حتى وان كان مصدر العلاج هو اعشاب طبيعية ..!!
لذا …يجب ان يكون التناول من خلال طبيب , لتحديد النوع المُناسب وقدر هذا التناول .

 

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s