هذه حُجتى فى ضرورة عدم التدريب اليومى …والاخذ بالراحات ………!!!

صورة

كثيراً ماتحدثنا عن أهمية عدم الافراط فى العملية التدريبية , اى لاننصح بأن يكون التدريب بصورة يومية , الا اننا اليوم سوف نحاول ان نقترب من نقطة لاتقل اهمية عن الافراط …الا وهى ضرورة أخذ أيام راحات ..!!
فان الاهتمام بالتدريب يعنى الافراط , فهذا بدوره قديأتى بنتائج عكسية , فقد يكون ذلك ترجمة لثبات النمو العضلى , اى عدم ظهور مكاسب عضلية جديدة ..!!
ولاشك ان التدريب يقوم بإحداث تغيُرات فسيولوجية وتشريحية , والتى تظهر فى صورة زيادة الكتلة العضلية ..!!
وهذا بدوره يعنى ان هناك زيادة فى المقطع التشريحى ( العرضى ) للعضلة , وهذا بدوره يحدث فى حال ماتعرضت المجموعات العضلية لمقاومة كبيرة , والتى تتعرض لها هذه المجموعات عند استخدام الاوزان الثقيلة …!!
ومن ثم تستجيب هذه الكتل العضلية لهذه التغيُرات , والتى تجعلها قادرة على مواجهة المستويات التدريبية الجديدة , والتى بدورها تُمثل عبء بدنى جديد …فنجد ان التدريب يعمل على زيادة سُمك جدار الالياف العضلية ..!!
وهنا نجد انه من الضرورى …القيام بعمليات بناء وترميم هذه الالياف , وهذا بغرض الحفاظ على عملية بناء البروتين , وبالتالى يكون الجسم بعيد تماما عن عمليات الهدم ..!!
وللعلم نجد ان هذه الزيادة فى الحجم لاتعمل على زيادة عدد مصانع الطاقة او زيادة حجمها والتى تُعرف ب ( الميتوكوندريا ) ..او الانزيمات التى تقوم بالعمل على نشاطها ..!!
وعلى الجانب الاخر ….نجد ان هناك زيادات من نوع اخر , والتى تشمل الكثافة العظمية والانسجة الضامة المُحيطة بهذه العضلات المتدربة , فنجد ان الاربطة والاوتار والتى تعمل على امكانية انبساط وانقباض هذه العضلات , بصورة اعلى كفاءة ودرجة كبيرة من القوة , وهذا بدوره يُزيد من امكانية اللاعب على استخدام مزيد من الاوزان , اضافة الى توفير حماية من الاصابات سواء على مستوى العضلات او المفاصل التى تعمل عليها …!!
والمُفاجآة هنا ….ان هناك خلايا عضلية ( ثانوية ) موجود على السطح الخارجى للالياف العضلية , وهى تعتبر من ذوات النواة الواحدة …وهى تعتبر المادة الخام للخلايا الجديدة , فهى تملك امكانية ..!!
ومهمتها هنا …هى تسهيل عملية النمو العضلى , والمُساهمة فى ترميم واصلاح الانسجة التالفة , نتيجة التدريب العنيف والمستمر ..!!
فيظهر ذلك واضحا عند التدريب بالاوزان الثقيلة , حيث تقوم هذه الخلايا الثانوية بالاقتراب من الخلايا العضلية التالفة , حيث تُعطيها نواتها , وهذا يوضح معنى المُساهمة فى ترميم الالياف …!
وهذه العملية ( الترميم ) …تستمر لمدة 48 ساعة تقريبا , بدءاً من حدوث عملية التلف ….!!
وهذا بدوره يعنى ان التدريب بصورة مستمرة , يعنى ( عدم ) اتمام عمليات البناء والترميم للانسجة التالفة , بل قد يؤثر ذلك بدوره على عملية النمو العضلى , بل ايضا قد يؤدى بدوره الى حدوث عمليات الهدم , حيث تكون فرص التعرض للاصابات كبيرة ..!!

 

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s