الدايت ………….ونظرة عن قُرب ..!!!

صورة

تحتوى الانسجة الدهنية تحت سطح الجلد , على حوالى 50 % من دهون الجسم , وهذا بدوره يجعل برامج الريجيم تأتى بنتائج سريعة , وقد تصل الى مرحلة الارضاء النفسى للشخص , لما وصل اليه من نتائج ..!!
فدائما مايكون الحرق من الخارج الى الداخل , وذلك عن طريق برامج الريجيم فقط ..!!
ولكن لابد علينا ان نُدرك ان التخلص من الدهون , والتى تتخلل الانسجة العضلية واجهزة الجسم الداخلية هو الاهم ..!!
فيكون الحرق من الداخل الى الخارج , وذلك عن طريق ممارسة النشاط البدنى المنتظم.!

لذا …يجب علينا الا نفرح كثيراً بالاعتماد على الريجيم الغذائى فقط , دون التطرق الى التمارين الرياضية وارهاقاتها ..وهذا بالطبع مفهوم خاطئ ومبتور …!!
وحتى تأتى النتائج ايجابية ….فلابد من ممارسة النشاط الرياضى كجزء اساسى من الخطة الكلية لانقاص الوزن .

ويتوقف الامر على درجة قوة عضلات البطن , ونسبة الدهون المتراكمة عليها ..اضافة الى ….هل هناك نشاط بدنى يُذكر ؟
وكم عدد ايام التدريب على مدار الاسبوع , وماهى شدة حمل التدريب التى تعمل بها فى تنفيذ برنامجك التدريبى ..؟
وهل بالفعل هناك خطة للتحكم فى كم السعرات الحرارية , لاعطاء الفرصة كاملة للنشاط البدنى المبذول , فى التخلص من الدهون المخزونة , بدلا ان يتحول الامر الى التعويض اولا بأول .

والاجابة على ماسبق …سوف يحدد امكانية الحصول على نتائج مُرضية ام لا..!!

ولامانع من التخلص من الدهون الزائدة عن حاجة الجسم , تجنباً لامراض القلب وتصلب الشرايين والجلطات والسكتة الدماغية والقلبية …وماالى ذلك من مخاطر ..!!
الا نه يجب علينا الا نحاول الانخفاض من الحد الدهنى عن 15 % من الوزن الكلى فى كل الحالات , وذلك يرجع الى ان الهرمونات الابتنئية يتم تصنيعها فى الجسم , من خلال الدهون ..( النمو \ التستوتستيرون \ الانسولين ) ..!!
فاذا انفضت معدلات الدهون عن الحد المُشار اليه , كان ذلك اعلانا واضحا وصريحا عن حدوث خلل هرمونى , قد يؤدى الى مخاطر واضرار لاندرى بالفعل الى اين سوف تذهب بنا .

ومن يمر بمرحلة التصفية …والتى تسبق موسم البطولات , يجب عليه ان يُدرك ذلك جيداً .

والان نجد كثير من المدربين …قد نصبوا من انفسهم كادر من الاطباء , لديهم صلاحيات تشخيص حالة اللاعب , ووصف العلاج المناسب سواء مكمل غذائى او منشط ..!!
وتحديد مدة الكورس ….الا ان هذا يعتبر بمثابة انتحار , او كمن باع روحه الى الشيطان ..!!
ارى ان البعض لديه شئ اغلى بكثير من صحته …. واشك ان يكون هناك شئ اغلى من الصحة , فهى كما يقال انها تاج على رؤوس الاصحاء , لايراه الا المرضى ..!!
آن الاوان ان نبتعد عن العشوائية والاعتماد على المحاولة والخطأ , والتى قد تأتى بنتائج مُرضية بالفعل , وقد تأتى بنتائج قد تذهب بالبعض الى اقرب مستشفى , ومن يدرى .. قد لاتأتى محاولة الانقاذ ثمارها .

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s