عزيزى الرجل …القهوة طريقك الى تدنى القدرة الجنسية …فاحذر ….!!

صورة

لاشك ان كل التفاسير التى تدور حول مفهوم الضعف الجنسى , تجتمع حول انه عدم قدرة الرجل على الانتصاب , او قد يحدث انتصاب بالفعل …. الا انه لايستطيع ان يحتفظ به فترة طويلة تكفى لاتمام عملية الجماع بنجاح .

 

وذلك قد يرجع الى عدة اسباب , وعلى راسها الارتجاع او التسرب الوريدى , فلايستطيع العضو الذكرى بالاحتفاظ بكمية الدم المتدفقة من عضلة القلب فترة طويلة داخل انسجته .

 

وقد اصابع الاتهام الى مشروب القهوة …والتى تتسبب فى حالة من الهدوء الجنسى , خاصة فى حال الافراط من تناولها بانتظام ولفترات طويلة .

 

فنجد ان الكافئين يقوم بتحفيز نشاط الغدة الكظرية  , والنتيجة هى انتاج كمية زائدة من هرمون الكورتيزول , والذى يقوم بدوره السلبى فى نشاط زائد للجهاز العصبى المركزى , والنتيجة تظهر فى صورة الشعور بالاجهاد .

 

بمعنى اخر …ان النشاط الزائد للغدة الكظرية ..يشير الى انخفاض قدرة الجسم على انتاج الهرمونات اللازمة للاستجابة الجنسية , والتى بدورها تُحدثْ عملية الانتصاب .

 

وهناك دور ( اخر )  سلبى يقوم به الكافئين فى حال الافراط من تناوله …

 

وهو غلق مستقبلات ( الادينوساين ) …والذى يعتبر ناقل عصبى للمشاركة فى آليات الجسم , للاستجابة فى حال تعرض الجسم لمجهود بدنى او جنسى .

 

وهذا بدوره يقلل من افراز ( هرمون الادرينالين ) …والذى يعمل على تدفق الدم الى جميع اجزاء الجسم , مماينتج عن ذلك انقباض وتقلص عضلة القلب , ممايؤثر ذلك ايضا بصورة سلبية على عملية الانتصاب .

 

وهذا ايضا دور ( ثالث ) …. سلبى يقوم به الكافئين فى حال الافراط من تناوله …

 

ان الكافئين يمنع ( فسفودايستراذ ) وهو ناقل عصبى اسفل الغرفة الكهفية للعضو الذكرى , والذى يشترك فى وظيفة الانتصاب .

 

ومن هذا الطرح …نتفهم ان ارتفاع هرمون الكورتيزول يُفقد الرغبة والدافع الجنسى بالفعل , الا اذا كان هناك انخفاض فى مستويات هرمون الكورتيزول او الاستروجين , فهنا يظهر الكافئين بدوره الايجابى .

 

ولابد ان نتفهم نقطة هامة قد يغفل عنها الكثيرون , الا وهى …

 

قد تكون المعلومة خاصة اذا تطرقت للامور العلمية او الطبية البحتة , قد تكون لها ابعاد اخرى وعمق فى التفسير , فيجب الا نأخذ بظواهر الامور .
فعلى سبيل المثال :-

 

ان الكل يعلم ان القهوة وماتحويه من مادة الكافئين , لها دور كبير فى النشاط الذهنى والبدنى , وان الاضرار كلها تنحصر فى التوتر وعدم القدرة على النوم المستقر , وقد تكون هناك تأثيرات سلبية على الكلى , قد تصل الى الاصابة بالفشل الكلوى .

 

الا اننا قد طرحنا تأثيرات سلبية اخرى , قد لايتقبلها البعض بدرجة كبيرة من الترحيب , خاصة ان مشروب القهوة اصبح احد بروتوكولات اليوم ….الا انه ومن الضرورة يجب الا نُهمل كل ماجاء به العلم , حتى وان كانت النتائج جاءت على المستوى النظرى , او انها حالات لاترقى الى درجة اعتمادها كقاعدة , او من الضرورة على ان يتم العمل على تنفيذها .

 

بل يجب ان نتقبل كل ماقد يأتى الينا به العلم بغرض الحفاظ على الصحة العامة , فيكون ذلك دائما موضع اهتمام .

 

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s