حُجة تناول الكربوهيدرات المركبة …بعد التدريب مباشرة ..!!

صورة

لامانع من تناول المُكمل البروتينى فى حال احتساب كمية البروتين من الغذاء الطبيعى اولا لحُسن الاستفادة , واذا كنت الكمية لاتكفى ..فيتم استكمالها من المُكمل .
وكل الاراء العلمية تنادى بعدم تناول اكثر من مصدر بروتينى فى وجبة واحدة…!
ولاحاجة لتناول البروتين بعد التمرين …خاصة اذا كان الجليكوجين هو مصدر الطاقة اثناء التمرين. وفى حال تناوله فى صورة كربوهيدرات مُركبة بعد التمرين مباشرة ..خاصة خلال الساعة الاولى من انتهاء التمرين ….فهنا تستطيع العضلات المُتدربة ان تعوض المفقود من الفيتامينات والاملاح المعدنية اولا بأول , وبالتالى يحافظ الجسم على مخزونه من الطاقة خاصة لتدريب اليوم التالى , وذلك عن طريق تدعيم مخازن الجليكوجين فى الكبد والعضلات , اضافة الى تقليل الشعور بالتعب والارهاق بعد التمرين , وتفادى فرص حدوث جفاف .

 

مزيد من الشرح …
نعلم ان المعدلات المستهلكة من الجليكوجين اثناء التدريب , هى 50 % من كم المخزون فى الجسم …سواء فى العضلات او الكبد .
وهذه النسبة المتبقية تعتبر ضمانة لقيام الجسم بكل عملياته الحيوية بكفاءة عالية .
فالاولى للاعب ان يتناول قدر من الكربوهيدرات المركبة يعادل ال 100 جرام , اذا كان وزن جسمه يصل الى 90 كج تقريبا , اى ان ذلك يعنى ان هناك قدر من التناول السعرى يعادل ال 400 س .ح ..تقريبا .
فان تناول الكربوهيدرات المركبة فى هذا الوقت ( بعد التدريب مباشرة ) ..هى ضمانة كافية لتصنيع الجليكوجين , كوسيلة لتعويض الفاقد منه اثناء التدريب .
خاصة اذا لم يكن هناك محتوى كافى من الجليكوجين , فى الوجبة التى تسبق عملية التدريب ( اى خلال 2 ساعة بعد الانتهاء من التدريب ) ..وهذا بدوره يُزيد من حساسة مستقبلات العضلات لهرمون الانسولين , وبالتالى تكون هناك فرصة جيدة لاستقبال اكبر قدر من البروتين فى الوجبة الرئيسية التى تلى التدريب , لاتمام عملية البناء العضلى .

 

وحقيقة نجد ان هذا الاسلوب فى التناول,يُزيد من الحجم العضلى بنسبة تصل الى 19 %
ممايعنى ان لدى اللاعب الضمانة الكافية للتمرين فى اليوم التالى بكفاءة عالية , مع الاحتفاظ بمستويات الطاقة .
خاصة ان هذا المحتوى ( 100 جرام ) من الكربوهيدرات المركبة , تكفى لتصنيع المحتوى من الجليكوجين , لمدة تتراوح مابين ال 12 – 14 ساعة واكثر .

 

توضيح اكثر …يكون تناول الكربوهيدرا المركبة بعد التدريب مباشرة , اى قبل تناول وجبة البروتين الطبيعى او المكمل ب 30 – 45 دقيقة تقريبا .
وهذه الفترة الزمنية البينية تعتبر كافية لاعطاء الفرصة كاملة لهرمون الانسولين , للقيام بمهامه بكفاءة عالية .

 

واجد ان كل هذا الطرح …يناسب اللاعب الذى ينتهج عملية التدريب , بشدة حمل عالية وبصورة يومية على مدار الاسبوع .

 

اطعمة تحتوى على كربوهيدرات مركبة :-
شوفان \ بطاطا \ بطاطس \ مكرونة بيضاء \ ارز ابيض او بنى \ ذرة حلوة .
ولامانع من تناول كل من …الموز \ التفاح .( طازج \ عصير طبيعى ) .
فالنحذر من تناول الكربوهيدرات البسيطة …لانها تعتبر سببا للارتفاع الكبير فى مستويات السكر فى الدم , وبالتالى تكون هناك فرصة كبيرة لتراكم مزيد من الدهون .
وفى حال الضرورة …لامانع …ولكن دون الافراط فى التناول .

 

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s