عزيزى المُتعاطى …انت حُر – مالم تضُرْ …!

صورة

اذا كانت كل الادوية والعقاقير التى يتم طرحها فى الصيدليات – لاغرض طبية ..
حتى ان هناك منها لايتم صرفه الا بوجود روشتة او توصية من طبيب – وتسمى ( ادوية مُجدولة ) ..لانها تندرج تحت قائمة المنشطات ..
حتى ان هناك علاجات منها لاتاتى بالنتائج المرجوة منها – فيقوم الطبيب بتغييرها تبعا لمايطرأ من استجابة بالدرجة المطلوبة ام لا ..

 

وهنا ياتى ذكر استخدامها لاغراض بنائية – وليست علاجية ..حيث يقوم الرياضى بالقفز على كل ماهو جديد على المواقع التجارية والتى تسعى للمكاسب الربحية …
وهو لايُدرك انها فى الاصل تستكمل كل ماعجز الجسم عن انتاجه تماما – او انتاجه بالقدر الكافى لاستكمال عملياته الحيوية بشكل طبيعى ..

 

فاذا تناولها او تعاطاها اللاعب – وهو فى كامل صحته …هذه هى النقطة التى يلعب عليها مؤيدى تعاطى المنشطات …
فاذا كان اللاعب بكامل صحته ولياقته – ضاعف هذا التعاطى من النتائج او المكاسب مقارنة – ب التى يمكن ان يتحصل عليها بصورة طبيعية ..

 

الا ان الامر لاياتى بصورة دائمة كما يتمنى المرء – اذ نجد ان معظم اللاعبين اصبح لديهم هوس المنشطات , حتى انهم قد يقوموا بثورة ضد من يعارضهم او يخالفهم الرأى …

 

اذا قام الجسم بانتاج هرمون ما – فهو يقوم بافرازه بحساب ربانى – وبصورة آلية يقوم بحسابات دقيقة – حتى يمكن ان يحافظ على مايسمى ب ( التوازن الهرمونى ) ..
فاذا تدخل المنشط – كان هناك رد فعل عكسى من قِبل الجسم – اذ يُعلن عن رفضه او اعراضه للافراز الطبيعى ..

 

وهنا تكون الحفرة التى يقع فيها المتعاطى – فهو الان يستطيع ان يتحكم فى كم وطول فترة التعاطى …الا ان اجهزة الجسم وخلاياها …وماالى ذلك من مكونات – لها قدرة على استيعاب هذه الهرمونات – فاذ زاد الكم الذى يصل اليها , كانت النتيجة تختلف من شخص لاخر ..

 

اما نشاط زائد \ او توقف عن العمل تماما \ او قلة فى النشاط \ او تحور فى الشكل …وماالى ذلك من نتائج عكسية …
فياسيدى المتعاطى ..

 

انت لن تستطيع ان تصل لقامة جسد سيدنا آدم ( عليه السلام ) ..
ولن تستطيع ان تتحصل على قوة شمشون او عنتر ابن شداد ..
لامانع – انك تسعى للحصول على اعلى او اكبر مكاسب فى مستوى اللياقة البدنية وعلى راسها القوة العضلية …هذا مشروع ونتفق عليه معا ..
الا اننا نختلف ونبتعد عن بعض كثيرا – اذا كانت الوسيلة للوصول الى ذلك – سوف تدمر مايمكن ان نتحصل عليه بعد فترة ما – وبشكل ما ..

 

انى ارى كثير من مؤيدى التعاطى – يتعمدوا ايجاد الحُجج والبراهين – على ان المنشطات بشكل عام – هى آمنة طالما كانت هناك سيطرة على التعاطى ..وان كل مشكلة ولها حل ..

 

نعلم جميعا – ان ليس بالضرورة ان تكون كل الحلول مناسبة – واذا كان ذلك بالفعل – فيجب ان يكون ذلك فى الوقت المناسب ..

 

فاذا كان هناك من هو مقتنع تماما – ان المنشط آمن الاستخدام – وان كل التخوفات التى تُحيط بتعاطيها ليس لها اساس من الصحة ..
اذاً …فالينطلق هو بعيدا دون ان يلتفت ورائه – ولايعطى اهتماما لكلام او تعليقات احد …
الا انه يجب ان يقتصر ذلك على نفسه فقط – دون ان تكون هناك نسخة مطابقة له تماما ..
فياسيدى فانت حر مالم تضر …

 

أضف تعليقاً

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s