Gold Krill Omega ….. ونظرة عن قُرب ..!!

صورةصورةيتغذى سمك الكريل على الطحالب البحرية , وهو شبيه بالجمبرى والروبيان – حيث يتم اصطياده على سواحل كل من كندا واليابان بصفة خاصة .
والذى دفع الكثيرون الى الاهتمام بالزيت المستخرج منه , واعتباره كمكمل غذائى – يرجع للاسباب الاتية :-
* احتوائه على كميات كبيرة من الاوميجا 3 , 9 ..الا ان الاولى بمعدلات تفوق الثانية .
وهذا دافعه الرغبة فى اللجوء الى مصادر او بدائل طبيعية , كعلاج فعال للتخلص من ارتفاع معدلات الدهون الضارة او سيئة السمعة ( LDL ) .
*علاج فعال للحد من اعراض الالتهابات – خاصة التهاب المفاصل الروماتويدى وتيبس المفاصل .
*احتوائه على نسبة عالية من فيتامينات مضادات الاكسدة مثل ال ( E. A. D ) .
*احتوائه على مضاد الاكسدة ( استازانتين ) – وهو الذى يعطى سمك الكريل اللون الاحمر الوردى , حيث يعمل على حماية كل من الدماغ والعين من الاشعة فوق البنفسجية .
*مكافح لامراض الشيخوخة – ( منع التجاعيد \ تلف الجلد ) .
*المحافظة على مستويات السكر فى الدم .
*تحسين مستوى التركيز .
* علاج فعال لمرض ال – زهايمر …حيث يرفع معدلات الذاكرة .
*الاقلال من فرص الاصابة بمرض السرطان – حيث يُحد من انتشار الشوارد او الجزيئات الحرة .
*المحافظة على صحة عضلة القلب .
*علاج فعال لمرض هشاشة العظام .

وحقيقة …لاتوجد دراسات ترقى الى مستوى تفضيل زيت سمك الكريل على زيت السمك ( الحوت ) بصورة كافية .
الا ان نوع مكمل زيت السمك الذى نتحدث عنه اليوم – مقارنة بزيت السمك ( اوميجا – 3 ) ,نجد الفرق فى الاتى :-
*اصغر حجما واسهل فى البلع .
*زيت السمك يحتوى على ( DHA ) ..وهو جزئ من الدهون المشحونة كهربائيا , واهميتها تظهر فى الحفاظ على حيوية الجهاز العصبى , الا انها لاتعمل بصورة جيدة الا فى وجود الدهون الفوسفورية , وهذا مايتمتع به زيت سمك الكريل بدرجة كبيرة .
فهذه النوعية من الدهون تشكل الاساس الهيكلى لاغشية خلايا الجسم .
بمعنى …
ان نوعية الدهون المتواجدة فى زيت السمك – يجب تحويلها الى صورة دهون فوسفورية , اما فى حال سمك الكريل …فهو بالفعل يحتوى على 40 % من دهون فوسفورية – دون عملية التحويل هذه .
جرعات التناول :-
كبسولة واحدة مع الافطار بصورة يومية , لمدة تتراوح مابين ال ( 1 – 3 شهر ) .
*للحد من الالتهابات (300 ملج \ يوميا ) .
*لتخفيض معدلات الوزن الزائد من الدهون ( 1 – 1,5 وبحد اقصى 3 جرام \ يوميا ) .
اعراض جانبية :-
*براز رخو .
*اسهال .
*عسر هضم .
*تورم اللسان والوجه والرقبة .
*الم فى اسفل البطن .

يُمنع تناوله للحالات الاتية :-
*من يتناول ادوية اضطراب النزيف , حيث تزيد من خطر النزف .
*من يتناول ادوية ( جينكابلوبا \ الثوم ) . 
وهنا يستلزم الامر عمل فحوصات الدم اللازمة قبل التناول , وذلك بمعرفة الطبيب المختص والمشرف على الحالة المرضية .

الاجهاد النفسى – وتدهور مستويات هرمون التستوتستيرون …!!

صورة

لاشك ان الضغط او الاجهاد او التوتر النفسى – هى حالة بالضرورة انها مرت علينا جميعا , الا انها اذا استمرت فترة طويلة , فهى اصبحت حالة مرضية مزمنة .
وهنا تأخذ الشكل المرضى الذى يصيب الجسم , حيث يؤثر فى قدرته المناعية , ويجعله عُرضة للاصابة بكثير من الامراض , على سبيل المثال –
* قرحة المعدة .
* امراض ضغط الدم .
* سكتة دماغية .
* ضعف جنسى .
وقد يُرجع البعض السبب وراء الاصابة بالضغط النفسى , الى الاسباب الاتية :
* زيادة عبء تحمل المسئوليات .
* روتينية الاحداث اليومية .
* عدم القدرة على تحقيق الطموحات – بالرغم من ان هناك محاولات لتحقيق ذلك على ارض الواقع .
* مشاكل عاطفية او عائلية او فى مصلحة العمل .
حيث يصل الشخص الى مرحلة لايستطيع فيها – القدرة على التعامل مع هذه النوعية من الظروف .
وهنا يدق ناقوس الخطر – حيث تم التاكد من ان هناك علاقة قوية مابين الاتى :-
* ارتفاع معدلات هرمون الادرينالين ( ارتفاع معدلات نبض القلب \ زيادة سرعة مرات التنفس بصورة مبالغ فيها ….الخ ) .
* ظهور هرمون الكورتيزول .
* انخفاض مستويات هرمون التستوتستيرون .

 

وعن النقطة التى تتعلق بالضعف الجنسى ومستويات هرمون التستوتستيرون …
فبالفعل …نجد ان الضغط والاجهاد النفسى يساهم بدور كبير فى الاقلال من نشاط انزيم ال ( 11BHSD-1 ) – والذى يعمل على تحجيم او تثبيط هرمون الكورتيزول , ويمنعه من تدمير هرمون التستوتستيرون .

 

الا انه ايضا على الجانب التفائلى …نجد انه وبمرور الوقت , يصبح الجسم له القدرة على التكيف , مع حالات الاجهاد – وذلك من خلال الاتى :-

 

*التدريب بالاوزان المنتظم والمستمر , مع مشاركة التمارين الهوائية نصيبها فى هذا المجهود .

 

حلول اخرى :-
* البداية الحقيقة لاخذ خطوات العلاج الصحيح , هى الاعتراف ان هناك مشكلة بالفعل .
* ومن ثم اظهار الرغبة الحقيقية فى العلاج .
* مواجهة المشكلة عن قُرب – مع طبيب متخصص او صديق يتميز برجاحة العقل وان يكون مصدر ثقة .
* الابتعاد قدر الامكان عن مصادر التوتر – سواء اشخاص او اماكن .
* التنفس الصحيح ولو دقائق على مدار اليوم .

 

Thermofuse ….ونظرة عن قُرب …!!!

صورة

لن تكتمل اللوحة الفنية جمالا , الا اذا انتهى الفنان من وضع لمساته الاخيرة عليها , ومن ثم التوقيع الشخصى على هذه اللوحة بإسمه ..!!
وهذا ماقد يفعله الثيرموفيوز …بحيث لن يكتمل الجمال العضلى , الا بعد التخلص من التجمعات الدهنية غير المرغوب فيها ..والتى تعتلى الكتل العضلية , وهذا بدوره يتحقق عن طريق زيادة نشاط الغدة الدرقية ..!!
وهذه النوعية من المكملات الغذائية , تعتبر سلاح ذو حدين , فعلى سبيل المثال :-
قد تمثل خطورة كبيرة خاصة اذا تم استخدامها بصورة عشوائية , وقد تكون على الجانب الاخر تُمثل فائدة كبيرة فى حال ارتفاع معدلات الكوليستيرول منخفض الكثافة او سئ السُمعة فى الدم ..!!
وقد يُفضل البعض استشارة الطبيب قبل الشروع فى التناول , والذى لن يأتى الا بعد اجراء بعض الفحوصات والتحاليل ….
والبعض الاخر قد يلجأ الى التناول عند ظهور احد اعراض زيادة مستويات الدهون والتى قد اشرت اليها منذ قليل …
واخرين قد يكون لديهم القدرة على تحمل الاعراض الجانبية والمتعارف عليها , وفى المُقابل استطاعوا ان يُحققوا الغرض الذى كانوا يسعون اليه , ودائما ما يُخبروا انفسهم والاخرين ن هذه هى الضريبة …!!

 

ومن هذه الاعراض قد يحدث خفقان فى القلب , نتيجة ارتفاع معدلات مادة الكافئين التى يحتوى عليه هذا المنتج ..!!
وقد يُرجع البعض زيادة كمية التعرُق , الى انها وسيلة دفاعية يقوم بها الجسم , للحفاظ على درجة حرارته , نتيجة زيادة معدلات الحرق …!!

 

فاذا كانت كل المواقع التجارية تخبرك بأن هذا المُنتج هو الحل السحرى , فى حال انك اردت ان تتخلص من كميةالماء والدهون الزائدة , حتى تحصل على كتلة عضلية ضخمة وصلبة الملمس …فمن اين لك ان تعرف ان هناك دهون زائدة من النوع الضار , وان كان ذلك …فمن اين لك ان تعرف مقدار هذه الزيادة ..؟…وينطبق الحال على مستويات الماء فى الجسم ..!!
فاذا انت قد افرطت فى التخلص من الماء , فهذا بدوره قد يؤثر على وظيفة الكليتين , اضافة الى زيادة كثافة الدم , والذى قد يؤدى الى حدوث تقلصات عضلية قد تصل الى الاصابة بجلطات …!!
وان كان الرد على ذلك ان هذا المُكمل يحتوى على قدر كبير من مركبات الحوارق , وهذا يجعل منه انه الحل الامثل , مقارنة بكل المنتجات الشبيهة ….مثل :-
الكافئين \ الشاى الاخضر \ المُر المستخرج من البطيخ \ التورين …وغيره .
الا ان هذا يؤكد فشل حقيقى , بالرغم مايوحيه ذلك من ان النتائج سوف تاتى باكثر من رائعة .
خاصة …ان لم تتوفر دراسات تؤكد ايجابية الفوائد التى قد تعود على اللاعب بشمول هذه المكونات بصورة مُجمعة .

 

وارى ان هذا المنتج يتشابه كثيرا مع الانيمال كت او Animal Cut .
ولكن لابد لنا ان نُدرك ان هناك معدلات من الدهون , لابد ان نُبقى عليها , اضافة الى مستويات من الماء لايصح ان نفقدها ايا كان السبب الذى قد نسعى الى تحقيقه , وذلك حتى يستطيع الجسم ان يقوم بعملياته الحيوية بكفاءة , دون الاضرار بالصحة العامة ..!
ومادون ذلك …لامانع من الاستخدام ..!!

 

وعند ضرورة التناول – الاتتعدى فترة التناول 8 اسابيع , والتوقف عن التناول بنفس الفترة – قبل معاودة التناول مرة اخرى .

 

اعراض جانبية :-
* توتر \ غثيان \ خفقان فى القلب \ ارتفاع ضغط الدم \ تهيج \ نفس قصير \ تشنج .

 

وكالعادة ..هناك حالات تُمنع من تناول مثل هذه المكملات :-
* الحوامل .
* المرضعات .
* مادون سن ال 18 .
* من يعانى من مشاكل فى القلب .
* من يتناول دوية الاكتئاب .

 

وهذا المنتج لم يُخذ تصريح بالتداول من ادارة الاغذية والدواء الامريكية ( F D A ) .
ولم ينصح به وصفه كعلاج .

 

رسالة الى عضو ( يُناصر قضية تعاطى المنشطات ) ..!!

صورة

عزيزى …
كلماتك تلك قد استدعت عندى جزئية هامة من حديث للشيخ الجليل ( الشعراوى ) رحمه الله , وكان فى حديث خاص – عندما تناول نقطة تحول سيدنا آدم ( عليه السلام ) ..قبل تناوله التفاحة المُحرمة وبعدها …
فقال الشيخ ان ( الله ) سبحانه وتعالى ..قد سمح لسيدنا آدم تناول كل مايشتهيه فى الجنة – الا الشجرة المُحرمة , والى هنا كان سيدنا آدم يأكل فيتحول الطعام الى طاقة – ولكن بدون فضلات ( سبحان الله ) ..
اى ان الامر كان لايحتاج الى عملية اخراج ( المتعارف عليها ) .
ولكن عندما تناول التفاحة من الشجرة المحرمة ( باذن الله وبعلمه المُسبق ) ..ارتبكت بطنه فهى غير مؤهلة لهذه النوعية من الطعام ..!
فبدت لهما سوءاتهما ( الاية ) … فكانت الهيئة التى عليها نحن الان .

 

والذى جعلنى اتناول هذه النقطة التى قد اثارت دهشتى بالفعل , هى ان طبيعة اجسامنا التى قد خلقنا الله عليها , والطعام الذى قد خلقة الله زرعا من نفس الارض التى قد خلقنا اله منها , تجد ان اجسامنا مؤهلة للتعامل مع هذه الاطعمة بميزان ربانى – اثناء اليقظة والنوم , ودون تدخل من يد الانسان – بحكمة منه وحُسن تدبير .
الا اننا نجد ان الانسان قد تعدى حدوده , لن اقول ( مع ربه ) – ولكنى اقول انه قد تعدى الحدود التى يمكن ان تضمن له – ان يعيش فى صحة وامان من ضرر – الا ماشاء ربى .
وظن ..بل اعتقد ان بامكانه ان يصل الى درجة صُنع الخالق , فهو يمكنه ان يحدد النوع والكمية او الجرعة ومدة التناول او التعاطى , مع وجود ضمانة وهمية يزرعها فى قلب الشخص الذى وقع اسيرا له ..!
الا ان الامر لم يعُد كما كان عندما قلنا ان الامر يسير بيد الله بعناية وحُسن تدبير على مدار سنوات عُمر الانسان – الى لحظة وفاته .
ولكنه قد كثف امكاناته البشرية لخدمة هذا الانسان المغلوب على امره ..وان كنت لااقلل من دوره فى الاشتراك فى هذه الصفقة .
كثف مجهوده للوصول الى تحقيق تلك الاكذوبة قصيرة المدى , تلك التى تصنع منه هذا العملاق الخارق
ولكن سرعان مايتوقف الشخص اجبارا عن التعاطى , وليس بارادة منه , فهو اذا استمر فى التناول او التعاطى – سوف يصل الى الموت المُحقق ..لامحالة , وهو بالفعل سوف يصل اليها بشكل ما – وفى وقت ما .

 

جانابول ….مابين الاستخدام البشرى – والبيطرى …!!

صورة

يعتبر احد العقارات البيطرية ..خاصة الخيول , ويعتبر الاتجار به غير قانونى , الا ان لاعبى بناء الاجسام يقوموا باستخدامه بغرض تحسين عمل العضلات وزيادة الكتلة العضلية , وذلك عن طريق زيادة تصنيع البروتين داخل العضلات .
وبالطبع ..كغيره من المنشطات له كثير من الاضرار او المخاطر للرجال والسيدات , والتى تتمثل فى الاتى :-
( الرجال ) …
* قلة عدد كرات الدم البيضاء .
* زيادة فى عدد كرات الدم الحمراء .
* اعراض شبيهة بقرحة المعدة .
* ارتفاع ضغط الدم .
* سقوط الشعر .
* بشرة دهنية .
* حب الشباب .
* نمو شعر فى الوجه .
* تقيؤ .
* اسهال .
* غضب سريع .
* عدوانية غير مبررة .
* حمى – اعراض تتشابه مع الانفلونزا .
* احتباس الماء .

 

( السيدات ) ..
* نزيف بعد انقطاع الدورة الشهرية .
* زيادة فى الرغبة الجنسية .
* تورم فى الثدى .
* خشونة فى الصوت .
* تضخم فى البظر .

 

والبعض يشير الى انه لايثير عمل انزيم الاروماتيك , الا انه لاتوجد ضمانة لذلك .

 

 

 

الجرى عكس اتجاه عقارب الساعة …..حقيقة علمية ام لا !!

صورةقد شغلنى هذا الامر كثيرا , وان كانت لدى الاجابة على ذلك , وكان هذا منذ سنوات طويلة.!
ولكنى ظننت ان الابحاث الفسيولوجية والتى تعنى بهذا المجال , قد توصلت الى ابعد مااملكه من معلومة ..وقد حرك الامر ثانية هو سؤال العضو المحترم \ كريم ميكى !!
والكل قد ارجع ذلك الى انه فى اتجاه الكعبة , وهو نفس حركة الارض حول الشمس …وعلى المستوى الاكبر …هذا هو حال الكون , ولله العلم والحكمة فى ذلك ..!!
ولكن ماانا على يقين منه , ان الله لايقرر شيئا الا اذا كانت هناك من الاسباب , والتى قد نجهلها الان , ولكن هذا بالطبع لاينفى وجودها ..!!
ومااخبرنى به احد الاساتذة لى عند تدرسيه لى مادة علم التدريب , ان الامر يرجع الى اول مسابقة اوليمبية ” اليونانية القديمة ” …وكان الجرى فى المضمار حينها عكس اتجاه عقارب الساعة …”حالة تعود”..!
وقد اجرى بعض علماء فسيولوجيا الرياضة دراسات ميدانية على ابطال الجرى فى المضمار , وكانت النتيجة والارقام التى قد سجلوها من خلال الجرى من ناحية اليمين , لم تبتعد كثيرا , عن الارقام التى سجلوها فى الاتجاه العكسى ..اى من اليسار …!!
وقد ارجعوا ذلك على انها حالة من التعود ..ليس اكثر ..فى حين ان هناك اخرون قد اقروا ان ذلك عكس اتجاه الدورة الدموية ….وهذا يؤثر على شعور اللاعب بالتعب والاجهاد السريع !!
وعليه… 
يظل الامر على ماهو عليه , الى ان تظهر اسباب او مُبررات اخرى تجعلنا نُعدل عن ذلك ..!!
والحقيقة التى تعتبر جازمة وقاطعة ………بالفعل لم نصل اليها الى وقتنا هذا 

ولنا مع الفول السودانى ….وقفة ….!!

صورةلاشك ان الفول السودانى يعتبر ضمانة لصحة وسلامة عضلة القلب والاوعية الدموية , وذلك يرجع الى الاتى :-
* احتوائه على نسبة كبيرة من الماغنيسيوم والزنك ..!!
*احتوائه على اوميجا 6 …
والتى تضمن تقليل تراكم كوليستيرول ( ال دى ال ) , والذى يتسبب فى انسداد الشرايين والاوعية الدموية , وايضا لها دور فى الحفاظ على ( الفلورا ) …وهى البكتيريا الحميدة فى الامعاء الدقيقة , والتى تفرز قدر من فيتامين ب12 فى حال نقصه فى النظام الغذائى ..!
* يقلل من فرص تكوين حصوات المرارة , وتقليل فرص الاصابة بسرطان القولون . 

وبالرغم من انه يمكنك ان تتناول الفول السودانى فى حال الطوارئ ان جاز التعبير فى صورة وجبة ( سناك ميل ) , اى الوجبة الخفيفة التى تكون بين الوجبات الرئيسية وهى ال ( برى ميل ) , بمقدار 1\4 كوب اى حوالى 50 جرام = 289 سعر حرارى , وهذا بالطبع يوضح انه عالى القيمة السعرية …! 
الا اننى اعتب على كثير من المدربين الذين يقومون بتوجيه لاعبيهم لتناوله بعد التمرين مباشرة , لانه يعتبر خالى من الالياف ..وبالتالى قد تكون هناك فرصة كبيرة لارتفاع معدلات الدهون فى الجسم , دون ان يدرى اللاعب …!
فى حين ماننصح به دائما هو الاتى :-
تناول الكربوهيدرات المركبة وذلك لتعويض الجليكوجين , للعمل على الاسراع بتعويض الطاقة المفقودة اثناء التمرين , وايضا لسرعة استشفاء العضلات المتدربة , وهذا بالطبع يرجع الى ان الفول السودانى من فصيلة الدهون الغير مشبعة …!!

الخلاصة ….
الفائدة الاكبر تاتى من الانتظام فى تناول الشئ , وليس من مرة واحدة , والقيمة الغذائية الاعلى للفول السودانى هى لصالح الفول النئ , حيث ان عملية التحميص تؤثر سلبيا على هذه القيمة .