بروتين الفراخ البيضاء ..مابين الضرر ..والفائدة …!!

صورةلاشك ان الفراخ يعتبر مصدر بروتين عالى القيمة …الا ان هناك كثير من الدراسات قد اشارت ان البيضاء منها قد تكون مصدرا يُهدد الرجال , لاحتوائها على نشاط استروجينى , نتيجة عمليات الحقن ..بغرض النمو السريع وزيادة الوزن .
على ان تترسب مكونات هذا الهرمون خاصة فى المناطق المفصلية والجلد ..!!
وتزداد الامور سوءاً ..فى حال استعداد جسم الشخص لتفعيل النشاط الاستروجينى ..خاصة اذا كان هناك تاريخ فى العائلة يثبت ذلك ..ّّ
لذا ….كان الاولى لنا تناول الفراخ البيضاء التى لم تزيد عن 1000 جرام فقط ..وهنا يكون عمرها 3 اسابيع تقريبا …لانها فى هذه الحالة لم تتعاطى المنشطات بعد .

ضرر الاستروجين وبوصفه هرمون انثوى ..يظهر من خلال دلالات واضحة واخرى لاترى بالعين لمجردة ..!
فحالة التثدى او حلمة الكلبة تعتبر دلالة واضحة , وتدنى القدرة الجنسية تعتبر ملموسة للشخص نفسه فقط …!!

وانا قد ذكرت لك فى اول الاجابة …ان الفراخ تعتبر مصدر بروتينى 
عالى القيمة ..بالرغم من الضرر الذى قد اشرنا اليه .
لذا …لاتتناول الرؤوس البيضاء على راس المفاصل , وانزع الجلد قبل التناول …لاقلال الضرر .

ال BCAA …ونظرة عن قُرب …!!

صورة

لاول مرة انتبه الى نقطة خطيرة وفى غاية الاهمية , فانها كانت تمر علىِ مرور الكرام دون ان اضعها فى قدرها الصحيح ..!!
الا وهى …ان الشركات المنتجة للمكملات تنبهت هى الاخرى بدورها الى نوعية الادوية والعقارات التى تعتبر علاجا للحد من او القضاء على او للتقليل من اعراض او مخاطر …مرض ما .
فاذا كانت هذه المنتجات لها الاثر الايجابى كعلاج فعال لمرض ما , فالاولى اذا تناولها الجسم السليم والمُعافى , فسوف تعطى هذا الجسم فوائد ايجابية اضافية , وفى نفس الوقت تُحد من ضرر تاثيرها على اجهزة الجسم المختلفة ..اى 2 × 1 …!!

 

يعنى كلما اكتشفت الابحاث والدراسات المعملية والسريرية ادوية وعقارات جديدة , كان ذلك فتحاً جديدا فى سماء عالم المكملات والمنشطات ..!!
وعن ال Bcaa …او الاحماض الامينية متفرعة السلسلة ..
ينطبق عليها ماطرحته عليك منذ قليل , فهى فى الاصل يتم تناولها للاغراض الاتية :-
* الحد من ضرر قد اصاب منطقة المخ , والناتج عن امراض الكبد .
* الفشل الكلوى .
* كبار السن المُصابين بالسرطان .

 

وعن اضرار تناولها ..
خاصة اذا كان ذلك بصورة مُفرطة وبدون حاجة فعلية , اى لعدم وجود حالة مرضية تستلزم تناولها ..لفترة زمنية تزيد عن 6 اشهر , تظهر على الجسم عدة اعراض :-
* عدم القدرة على التمييز .
* الشعور بالتعب والارهاق .
* فشل فى الرئة .
* تقلل من امتصاص الماء فى الامعاء .
* تتسبب فى زيادة مادة الامونيا فى الجسم , فى الجرعات العالية كما ذكرنا …والتى تسبب ضررا فى الدماغ , خاصة اذا كان الكبد به علة ما …فانه لن يستطيع ان يحول الامونيا الى يوريا …والتى يمكن الجسم ان يتعامل معها .

 

ويمنع تناولها للحالات الاتية :-
* الاطفال .
* من يتحضر لاجراء عملية جراحية .

 

وعلى مستوى رياضة بناء الاجسام ..
نجد ان هذه الاحماض الامينية تعمل على :-
* تقليل حدة الالام العضلية خاصة اذا كان التدريب يتميز بالعنف .
* تقلل من حالة الاكتئاب التى يصاب بها اللاعب اثر تعاطيه المنشطات , او فى حال الوقوع تحت ضغط نفسى كبير .
والاهم لهؤلاء اللاعبين …
انها تُحسن من الاداء البدنى , وتعمل على زيادة الكتلة العضلية وفى نفس الوقت تُحد او تقلل من عمليات الهدم او الانهيار .

 

والبعض يرى انها تعمل على :-
* زيادة فى معدلات هرمون النمو .
* تحافظ على مستويات السكر فى الدم .
* الاقلال من معدلات الدهون فى الجسم ..خاصة انها تعمل على الحد من استهلاك الجليكوجين , وبالتالى يضطر الجسم الى اللجوء الى الدهون بوصفها مصدرا ثانى للطاقة .

 

واذا نظرنا الى الموضوع برمته ..
فسوف نجد ان المسألة تشير الى ضرورة عدم التناول الا من خلال توصية طبية , للوقوف على مدى تطور حالة الجسم اولا باول , لامكانية تدارك الامر فى حال ظهور اى من الاعراض الجانبية او اشارة تدل عن احد الاضرار التى قد طرحتها عاليا .

 

وبالطبع سوف نجد ان كل المواقع والصفحات التى تروج بيع المنتجات , سوف يكون رأيها مُخالف تماما عن ماطرحته عليك الان .

 

وللعلم ..
هى تتوجد بكثرة فى كل من :-
* اللحوم .
* منتجات الالبان .
*البقول .
وذلك بصورة طبيعية وآمنة .
فقط ….يجب علينا الحرص على توازن البرنامج الغذائى , خاصة ان حصة البروتين النباتى تكون الثلث , وثلثان من نصيب البروتين الحيوانى .
اضافة الى توزيع حصص كل من البروتين والكربوهيدرات والدهون ..كما شرحنا ذلك من قبل .

 

الافراط فى تناول البروتين .. ارتفاع اليوريا ..وحساسية الهستامين …!!

صورةيجب ان نعلم ان الاحماض الامينية الزائدة عن حاجة الجسم ..تتحول الى ثانى اكسيد الكربون وماء وامونيا , وتلك الاخيرة تعتبر مادة سمية ..والتى تتمكن الكبد من تحويلها الى يوريا .
على ان يتم طرحها خارج الجسم عن طريق الكليتين , وكلما زادت معدلات هذه الامونيا ..زاد العب او الحمل على الكبد والكلى ..خاصة تلك الاخيرة التى يتسبب عنها ضرر او تلف كبير بها , ويصل الامر الى منع او اعاقة امتصاص الكالسيوم , وينتج عن ذلك هشاشة العظام .
الى هنا انتى معى …حسنا …
ونجد على الجانب الاخر ..ان الهستامين يعتبر حمض امينى من مكونات الاحماض الامينية , وله اكثر من دور حيوى ..كناقل عصبى ..فهو ينقل الرسائل بين خلايا الجهاز العصبى , ويشارك فى تنظيم حمضية المعدة , اضافة الى ان له دور اساسى فى الدفاع عن الجسم ضد الاجسام الغريبة , فيعمل على رصدها , وتخزينها داخل خلايا الدم البيضاء .
بمعنى انه يشكل عملية دفاعية عن الجسم , مسببا التهاب ..كتنبيه للجسم من تهديد محتمل ….اى انه يؤدى الى اعراض التهاب .

واذا رجعنا الى المقطع الاول من الشرح …لوجدنا ان ارتفاع معدلات النيتروجين يعتبر تهديدا ..لما له دور فى تنشيط انتشار الشوارد او الجزيئات الحرة ..والتى تمثل تهديدا فى اختراق اغشية خلايا الجسم , محاولة اختراقها …ومن ثم تدمير الحمض النووى خاصتها , وهكذا ينتقل الاثر من خلية لاخرى , وفى نهاية هذه العملية ( هدم ) يصاب الجسم بالسرطان .
اى ان ارتفاع معدلات النيتروجين الناتج عن ارتفاع معدلات الاحماض الامينية , له دور كبير فى تحرر حمض الهستامين …خاصة اذا كان الجسم لديه استعداد وراثى لذلك .
وان كانت هناك اراء تشير الى انه ليس بالضرورة ظهور الهيسامين كملازم لارتفاع معدلات اليوريا , الا ان هذا امر لايمكن نفى الاصابة به , تبعا لمبدأ الفروق الفردية .